Feb 23 2007

مدرسة تكلف الطلبة بإعداد خطة لجريمة قتل كواجب منزلي!


مدرسة تكلف الطلبة بإعداد خطة لجريمة قتل كواجب منزلي!


قالت صحيفة امس أن مدرسة عليا في نيوزيلندا اعتذرت عن تكليف طلابها بإعداد واجب منزلي عبارة عن خطة لارتكاب جريمة قتل مع وضع تصور لكيفية التخلص من الجثة.

وأوضحت صحيفة نيوزيلاند هيرالد أن بيل ديمري مدير مدرسة هويك كوليدج بمنطقة أوكلاند اعتذر لوالدي طالب ( 14 عاما) شكا من مدرسه وألقي عليه باللوم في الحصول علي درجات سيئة .

وقال ديمري إن الهدف من الواجب المنزلي كان تشويق الطلبة لقراءة كتاب الروائي رولد دال لامب تو ذي سلوتر الذي يروي قصة امرأة تقتل زوجها بفخذ حمل مجمد ثم تتصل بالشرطة.

وعندما يصل أفراد الشرطة إلي البيت تخبرهم الزوجة بأن زوجها تعرض لاعتداء ثم تشكرهم علي جهودهم من خلال طهي أداة الجريمة (فخذ الحمل) وتقديمها لهم.

وقال مدير المدرسة إن الهدف كان جعل الاطفال يفكرون في ماهية شخصيات الافراد وتصرفاتهم ودوافعهم.. وتم تكليفهم بإعداد واجب منزلي بوضع خطة لجريمة قتل يقوم بها كل منهم.

وأشار إلي وجود صعوبات بشأن خلق الحافز لدي الاطفال وهو ما دفع المدرسين لمحاولة الاتيان بأفكار مشوقة وجديدة.

واستطرد قائلا: لكن في نهاية الامر.. لا يمكن في الواقع أن يكون لدينا أطفال يخططون لجرائم قتل.