Feb 22 2007

فلسفة الإشتياق


فلسفة الإشتياق


[frame=”1 80″][FONT=Tahoma][SIZE=3][COLOR=black][COLOR=red]فلسفة الإشتياق[/COLOR]

هذه فلسفتي أنا لوحدي , لا أنا وأنت , ولا أنا وهو وأنت ..

هذه حروف قلبي أمدها لك , فهل تقبليها مني , ليست هدية , ولا أعطية , بل مفتاح تفتح به تلك الأبواب, وتنادي الصحب والأحباب , أليس للحب أبواب؟

فلسفتي أنا!.. نعم أنا, ذلك العاشق المشتاق للقائك, الهائم المذبوح لفراقك نعم ذلك العاشق المتمسك بحبه..

الوفي بوعده, الشاكر لربه, المنصاع لحكمه وقدره..

وقد شاءت الأقدار أن تباعد بيننا ويطول سيرنا, ويطول ليلنا, فعسى أن تشاء الأقدار أن تجمع بيننا.

هذا أنا.. نعم أنا حبيبك أسألك عن ذاتي أين ذاتي؟ أين ذاتي؟تغيرت صورتي, تغيرت تصرفاتي , بل تغيرت ملامح حياتي..

أين أنا؟ ضعت في الظلام؟ لا أستطيع الكلام..

عيني تذرف الدمع, جسمي يرتجف..

أبحث عنك , أبحث عن ذاتي , أين ذاتي ..

فلسفته هو , من هو , أين هو..

هو قلبي بين أضلعي , هيا أسرعي , تعالي أرجعي, لا تأخذيه , تعالي فأرجعيه , لا تضيعيه …

لماذا أخذته؟ وأين وضعته ؟ هل دفنته ؟ أم حرقته ؟

نعم قلبي ذلك القلب الذي كان حبك يسكنه , وهواك يغمره , وإبتسامتك تحركه , ولقاؤك ينعشه ..

لكن فراقك أرقه , ووداعك مزقه ..

ولا أدري أين قلبي ؟ لا إحساس لي به , تغير نبضه , بل تغيرت أحاسيسه من أحاسيس الحب إلى أحاسيس الكراهية , بل إلى لا شيء , أين قلبي , أين قلبي ؟

فلسفتك أنت ! بالفعل أنت , الجميلة الرقيقة , الساحرة الأنيقة ..

الحب هو أنتت , حزني , بكائي , هوائي , هو أنت , كل ما في حياتي هو أنت ..

تلك الزهور التي في بستاني هو أنت , تلك الجالسة أمامي أياً كان هو أنت ..

ذلك الطائر البائس المحزون في قفصه هو أنت ..

ذلك الصوت العذب صوتك أنت ..

حكاياتي , حبي ونور قلبي , وحنين أشواقي هي أنت ..

أين أنت ؟ بل أين أمسي؟ الذي عاش وقائع ذكرياتي معاك أنت فقط أنت , عشت لحظة عمري ..

آه إني أتأوه وكأن الآهات لم تجعل إلا لأجلي مصاحبة لحزني .. تجتث نفسي للبكاء ..

لماذا رحلتي ؟ رحلتي عني وبعدت فأين الآن أنت ..

أصبحت وحيداً أتجرع لظى الذكريات أسير هائماً فوق رفوف الأمنيات ..

هذا أنا حبيبك أناديك أيا حبيبتي تعالي , تعالي فردي إلى قلبي …

تعالي لتعيدي له الحياة من جديد , فأنت روحه التي يعيش بها ..

وأنت دمه الذي يتغذى به.. وأنت شعوره الذي يشعر ..

وأنت ذكراه الذي ضاع منه .. وأنت مستقبله الذي يحلم به ..

فهل تسمعين ندائي , وشكواي وعذابي..

وهل لنا بعد فراقنا من وصل أم سنبقى هكذا نعيش الحياة بلا أمل وننسى الذكريات بالعمل..

أتعلمين حبيبتي أن أشتياقي يزيد مع تتابع الأيام ..

أتعلمين أنه بسببك أصبح للإشتياق قانوناً رياضياً..

أتريدين أن تعرفي مفاده والمهم عندي أن تعرفي مغزاه ومراده ..

وهو أنه كلما زاد تتابع الزمن ( الأيام , الشهور , السنين ) زاد معها إشتياقي لك ..

وهل تعلمين أن معامل إشتياقي هو حبي لك..

والمهم أن تعرفي حاصله وهو حب الى الأبد , وسعادة لا تذهب , وليل بلا سهر مضاء بضياء القمـر ..

فعلاً أنت القمر لأنك تضيئين بنورك طريقي وترسلين رياحك العطرة العذبة النظرة إليّ فأستنشق عبيرها فأحس بالراحة والأمان فأتيقن أنك مازلت على وعدك لي, أنت لي , أنت لي.

[COLOR=red]ممدوح سالم علي قحل[/COLOR][/COLOR][/SIZE][/FONT][/frame]