Apr 12 2013

ضفادع نادرة تتحوَّل إلى “زجاج” للتخفي


ضفادع نادرة تتحوَّل إلى “زجاج” للتخفي


ضفادع نادرة تتحوَّل إلى "زجاج" للتخفي

“جسد زجاجي هش”، هذا ما ظهر وبدا على ضفادع “فلايشمان” النادرة، التي تستخدم تلك الخاصّية كي تتخفّى من الحيوانات المفترسة.

ونشرت صحيفة “الديلي ميل” البريطانية مجموعة من الصور النادرة لضفادع “فلايشمان” التي تعيش في محمية “شوكو” الطبيعية في كولومبيا.

وتستخدم هذا النوع من الضفادع الجسد الزجاجي؛ كي تتخفّى داخل النباتات وتظهر كأنها جزءٌ منها حتى لا تراها أو تلمحها الحيوانات المفترسة. ولكن رغم الجسد الزجاجي، إلا أن الصور تظهر القلب، والأمعاء، والأوعية الدموية الحمراء الخاصّة بالضفادع ظاهرةً للعيان.

والتقط تلك اللقطات مصوّر الحياة البرية المحترف توماس مارينت، ولم يكتف بالتقاط صورٍ لهذا النوع النادر من الضفادع، بل صوّر بيضها الشفاف، الذي يخرج منه ضفادع أخرى ذات جسد زجاجي.

وقال مارينت (46 عاماً): “كنت أبحث في الجانب السفلي من الأوراق، فإذا بي أجد ضفدعاً زجاجياً جميل المنظر، ويبدو أنها كانت أنثى، وتتعلق بمخالبها البيضاء على ورقة الشجر، وهذا أمر نادر الحدوث للغاية”.

وتابع المصور السويسري الجنسية قائلاً “الأروع حقيقة هو منظر الأوعية الدموية التي تمر بجسمها الزجاجي والأجهزة الداخلية، إنها مشاهد لا يمكن للمرء أن يشاهدها في حياته إلا مرة واحدة”.