Apr 10 2013

يحترف صنع الكراسي المتحركة بسبب زوجته القعيدة


يحترف صنع الكراسي المتحركة بسبب زوجته القعيدة


يحترف صنع الكراسي المتحركة بسبب زوجته القعيدة

فوجئت به يتحول إلى صانع كراسي متحركة محترف بدلاً من أن يهجرها.

عندما تعرضت “ليز سودن” لحادث سيارة أصابها بالشلل، توقعت أن يتركها خطيبها ولا يقبل الزواج بها، ولكنه بدلاً من ذلك اعتكف في مرأبه الخاص، وعمل على صنع كرسي متحرك مبتكر لحبيبته، للتعبير عن حبه لها وبقائه بجوارها مهما حدث.
بالرغم من إن “براد سودن” لم يكن أبداً أحد المتخصصين في صنع الكراسي المتحركة، إلا أنه ظل يعمل على مشروعه لفترة طويلة إلى أن تمكن من صنع كرسي فريد من نوعه يعمل على جنزير الدبابة ويسير بسرعة 30 ميلاً في الساعة كما يحتوي على سلاح ناري مثبت بداخله.
هذا ليس كل شيء بعد، حيث أشار تقرير Fox News إلى أن “براد” صنع كرسي آخر أقل حجماً مقتبس من عربة غولف صغيرة، وذلك ليتيح الفرصة لمحبوبته الاختلاط بالحضور وتبادل اللحظات السعيدة مع أصدقائها خلال حفل زفافهم.
ابتكارات “براد” المذهلة لم تكن وليدة الصدفة، بل جاءت بعد معاناة كبيرة عاشتها “ليز” التي كانت نادراً ما تخرج مع زوجها وأطفالها لعدم وجود وسيلة سهلة تمكنها من التنقل، ولكن “براد” أصر على أن يفاجئها باختراعاته المثيرة، بالرغم من إنه لا يمتلك أي خبرة في مجال الرياضيات أو الفيزياء، فقط الحب ما جعله يواصل العمل على مشروع إلى أن تكلل بالنجاح.
الآن تستمتع “ليز” بقضاء وقت طويل مع أسرتها في التنزه والمخيمات، ولم تعد تلزم البيت طوال الوقت مثلما كان يحدث في الماضي، ويعود الفضل في هذا كله لزوجها المخلص “براد” الذي رفض التخلي عنها في عز محنتها.