Dec 12 2012

مارس مع جاره الجنس.. فتفاجأ بتقدمه لخطبة أخته!


مارس مع جاره الجنس.. فتفاجأ بتقدمه لخطبة أخته!


مارس مع جاره الجنس.. فتفاجأ بتقدمه لخطبة أخته!

اعترف شاب بممارسة الشذوذ الجنسي مع جاره الذي تقدم لخطبة أخته، إذ لم يستطع الشاب أن يتقبل فكرة زواج أخته من نفس الشخص الذي مارس معه الشذوذ مرارا وتكرارا.

عندما سئل الأخ عن سبب رفضه القاطع لزواج جاره من أخته، ما كان منه إلا أن صارح أباه بالحقيقة، وهي أنه كان يمارس الشذوذ مع هذا الجار باستمرار، ولكن ما قد يكون أعجب من هذا هو ردة فعل الأب، فقد طمأن الأب ابنه وقال لا بأس في ذلك فقد كان العريس هو الطرف الفاعل بالعلاقة بينكما، فهذا لا يشكل حرج على العريس برأي الأب ولا مانع لديه من زواجهما.

وسأل هذا الشاب الدكتورة هبة قطب، أستاذة الصحة الجنسية والاستشارات الزوجية، في برنامج صباح الخير يا عرب على شاشة mbc عن إذا ما كانت وجهة نظر أبيه صحيحة وأنّ من يلام في قصته هو الطرف السالب في العلاقة فقط، فوضعت الدكتورة اللوم على الأب أولا وقالت “عليه أن يتقي الله في ابنته”، وقالت الدكتورة أيضا أنه لا فرق بين الطرف الفاعل أو الطرف الآخر في هذا النوع من العلاقات، فكلاهما شاذ.

وأضافت الدكتورة “أنا أهمس في أذن الشباب أن ما يوصلنا إلى هنا هو استسهال المعصية”، وأصرت الدكتورة على أن الأب هو المخطئ الأساسي وعليه رفض هذا العريس بقوة، وكان الشاب قد اعترف أيضا بأنه قد فكر مرارا بقتل العريس، وأنه قد لا يبالي بارتكاب جريمة القتل هذه إذا ما كانت هي الحل الوحيد لإيقاف الزواج.