Nov 09 2012

السماح للمرأة السعودية بالمشاركة بإبلها في مسابقة لملكة جمال الإبل


السماح للمرأة السعودية بالمشاركة بإبلها في مسابقة لملكة جمال الإبل


السماح للمرأة السعودية بالمشاركة بإبلها في مسابقة لملكة جمال الإبل

قال القائمون على مسابقة رئيسية للإبل بالسعودية إن أي امرأة سعودية تمتلك إبلا بمواصفات مميزة ونادرة وتصل قيمتها إلى 50 مليون ريال كحد أدنى يمكنها التقدم بطلب للمشاركة في مسابقة ملكة جمال الإبل.

ونقلت “الرياض نت” عن منظمين لمسابقة الملك عبدالعزيز لمزاين الإبل قولهم” إنه لا يوجد ما يمنع المرأة (السعودية) من المشاركة في المسابقة إذا توفرت الشروط أعلاه بالرغم من أنه لم تسجل أي مشاركة للمرأة في المسابقة من قبل.

ولفت المنظمون إلى أن مسابقة العام الفائت شهدت حضورا نسائيا لأكثر من ألف امرأة من دول عربية وخليجية وأوروبية لكن دون مشاركة فعلية بالمسابقات.

ومسابقة مزاين الإبل هي مسابقة تجمع للإبل ليتم اختيار الأجمل بينها في الجزيرة العربية يتم بشكل دوري كل عام وخصوصا في فصلي الخريف والشتاء .

واستخدمت كلمة مزاين قبيل حوالي 13 عاما تقريباً في السعودية عندما أتفق مجموعة من ملاك الإبل بدعم من الأمير سلطان بن محمد الكبير على إقامة تجمع بينهم للتنافس على جائزة أجمل الإبل.

وكانت المعايير التي يتم عن طريقها تصنيف الابل في الجمال معروفة لدى الكثير من أهل البادية الذين بدؤوا في تحري الجمال في ابلهم والبحث عنه والتهجين في بداية عهد الملك خالد بن عبد العزيز الذي كان من المعجبين بالابل والباحثين عن جمالها.

بعد هذه البداية تم الاتفاق على عمل مزاين يشمل عدداً أكبر من المشاركين وكانت مسماه (مزاين نوفا) وكانت نوفا احدى النوق الغوالي التي يملكها الأمير سلطان بن محمد.

بعد هذا المزاين بدأت المزاينات تتوالى خصوصاً بعد شهرة المشاركين بين قبائلهم وتشجيع أبناء القبيلة للمتسابق وأنه يمثلهم جميعاً.