Nov 05 2012

تغطية أعين الأطفال تخفيهم من الوجود


تغطية أعين الأطفال تخفيهم من الوجود


تغطية أعين الأطفال تخفيهم من الوجود

وصل باحثون في دراسة أجريت في جامعة “كامبريدج” البريطانية بإشراف الدكتور جيمس راسيل الى التفسير العلمي الذي يجعل الأطفال يظنون بأنهم يختفون عند تغطية أعينهم حيث أنهم يعتقدون بأنه عندما يتمكن الآخرين من رؤية أعينهم فهم قادرين على رؤيتهم و عند تغطيتها لن يقدر أحد على مشاهدتهم. و يرجع ذلك إلى ربط الأطفال بين وجودهم الحسي وقدرتهم على الإبصار و رؤية الآخرين لذلك فتواجد الجسد عندهم مرتبط بوجود الذات ويتم ذلك بحسب مفهوم هؤلاء الصغار من خلال أعينهم .

و كانت الدراسة قد شملت 37 طفلاً بعد تقسيمهم لمجموعات متساوية و حجب أعينهم بأغطية قاتمة ثم سؤالهم بعد ذلك هل هم متواجدون أو اختفوا؟ لتكون إجابات الأغلبية بالنفي القاطع حتى أنهم أكدوا بأن البالغين يختفون أيضاً عند تغطية أعينهم مما يدل على اقتناعهم بارتباط الرؤية بالتواجد .

و لتأكيد مفهموم ما يقصده الأطفال عمد الباحثون إلى جعل الأطفال يرتدون نظارات بعدسات قاتمة لاتجعل الأشخاص المقابلين قادرين على رؤية حركة أعينهم بوضوح و من ثم سؤالهم مرتين عن تواجدهم و إختفائهم و لسوء الحظ لم يفهم سوى سبعة أطفال المراد من الفكرة لتكون إجابات البقية بعد التحديق في أعينهم بأنهم مازالوا متواجدين فيما كانت إجابتهم بعد إشاحة النظر عن أعينهم بأنهم اختفوا مما يدل هنا على أن الأطفال يربطون مبدأ تواجدهم مع القدرة على رؤية أعينهم .